تحميل موك اب 2+ غلاف كتاب رقيق PSD

تحميل موك اب 2+ غلاف كتاب رقيق PSD ومكتبة ملحقات تصاميم فوتوشوب Adobe Photoshop PSD Designs قابلة للتعديل جاهزة مفتوحة المصدر جديدة. تصميمات فوتوشوب، موك اب، خطوط عربي، خلفيات تصميم، صور تهنئة بالأعياد والمناسبات وأكثر.



الحصول على الرابط

الفرق بين الهوية والعلامة التجارية والشعار

من المؤكد أن الحديث عن العلامة التجارية ليس مجرد موضوع يتم طرحه، أو مقال يتم فيه مشاركة بعض المعلومات المختصرة حول شيء ما. فقد تم كتابة آلاف المنشورات ومئات الكتب بلغات متعددة حول العلامة التجارية. وهذا يدل على أهمية العلامة التجارية لكل نشاط تجاري، وكيف أنها قد ساهمت في كثير من الأحيان في تعزيز مبيعات ونجاح الكثير من الشركات العالمية. وفي بعض الأحيان تكون العلامة التجارية المميزة هي طوق النجاة لبعض الأنشطة التي تقدم منتجات وخدمات ليست هي الأفضل وربما كانت الأرديء!

ما هي العلامة التجارية؟

للتوضيح : مصمم الجرافيك لا يمكنه صنع علامة تجارية، العملاء والجمهور فقط هم الداعم والعامل الرئيسي الأول لوجود أي علامة تجارية. والمصمم فقط يضع حجر الأساس لهذه العلامة بتصميمة لشعارها وهويتها.

الشعار والهوية والعلامة التجارية يشكلون معًا صورة بصرية مكونة من أشكال ورموز وألوان وخطوط، وربما بعض الموسيقى المُضافة. هذه الصورة هي التي تمثل أي نشاط تجاري أو منتج. ومن المفترض أن تعكس هذه الصورة قيم وأهداف العمل ككل، تُظهِر ما تمثله الشركة وما تؤمن به ولماذا تأسست. العلامة التجارية ليست مجرد ألون وخطوط وشعار.

كمثال ، دعنا نلقي نظرة على شركة تكنولوجيا المعلومات المعروفة ، Apple. تقدم Apple كشركة ثقافة مؤسسية إنسانية وأخلاقيات مؤسسية قوية ، تتميز بالتطوع ودعم القضايا الجيدة والمشاركة في المجتمع. تتجلى قيم العمل هذه في كل ما يفعلونه ، بدءًا من منتجاتهم المبتكرة والإعلان وحتى خدمة العملاء. Apple هي علامة تجارية إنسانية عاطفية ترتبط حقًا بالناس - عندما يشتري الأشخاص منتجاتهم أو خدماتهم أو يستخدمونها ؛ يشعرون بأنهم جزء من العلامة التجارية ، مثل العائلة. هذا الارتباط العاطفي هو الذي يصنع علامتهم التجارية - وليس منتجاتهم فقط وشعارًا صغير الحجم.

ما هي الهوية التجارية؟

أحد الأدوار الرئيسية في "العلامة التجارية" أو "صورة الشركة" للشركة هو هويتها. في معظم الحالات.

تتكون الهوية التجارية أو الهوية البصرية للشركات  :

  • شعار (رمز الهوية والعلامة التجارية بالكامل)
  • القرطاسية (ورقة مراسلات + بطاقة عمل + أظرف ، إلخ.)
  • حِزَم تسويقية (منشورات ، كتيبات ، كتب ، مواقع إلكترونية ، إلخ.)
  • المنتجات (الطباعة التي تكون على أكياس وكراتين وعلب المنتجات المباعة)
  • الملابس (الملابس التي يرتديها الموظفون)
  • اللافتات (التصميم الداخلي والخارجي)
  • الرسائل والاعلانات الترويجية

كل هذه الأشياء تشكل هوية ويجب أن تدعم العلامة التجارية ككل. ومع ذلك ، فإن الشعار هو هوية الشركة والعلامة التجارية كلها مجمعة في علامة واحدة يمكن التعرف عليها. هذه العلامة هي الصورة الرمزية ورمز العمل ككل.

ما هو الشعار؟

لفهم ماهية الشعار ، يجب أن نفهم أولاً ما هو الغرض منه.

يحدد الشعار شركة أو منتجًا من خلال استخدام علامة أو علم أو رمز أو توقيع. تستمد الشعارات معناها من جودة الشيء الذي ترمز إليه ، وليس العكس - الشعارات موجودة للهوية ، وليس للشرح. باختصار ، ما يعنيه الشعار أكثر أهمية من الشكل الذي يبدو عليه.

لتوضيح هذا المفهوم ، فكر في الشعارات كما لو كانت مثل الناس. نفضل أن نطلق على أسمائنا - محمد ، وأحمد ، ومصطفى - بدلاً من الوصف الطويل والمحير لأنفسنا مثل "الرجل الذي يرتدي دائمًا اللون الأبيض ولديه شعر بني داكن". وبنفس الطريقة ، ل

مع ازدياد اهمية تصميم الجرافيك ، ويعتبر كل يوم اعداد المهتمين والراغبين في الانضمام للمجال في ازدياد. زيادة اعداد المصممين سواء في الاعمال الحرة (اون لاين) أو في الشركات باسواق العمل تعني زيادة التنافس وصعوبة الوصول لكل اهدافك التي ترغب في تحقيقها على المدى القريب، والمتوسط في بعض الأحيان.

والخبر الجيد أن زيادة المنافسة لا تعني أبدًا انعدام وجود الفرص، بالطبع هناك فرص وفرص مؤكدة ولكن لهؤلاء الذين يخططون بدقة لأهدافهم ولا يتعجلون النتائج ولديهم صبر وشغف وطموح.

لا يوجد مسار محدد وشروط محددة اذا اتبعتها، تضمن لك النجاح. ربما تصادف بعض قصص الناجحين في سوق العمل أو الـ freelancers ، لكن صدقني سبب نجاح غيرك لا يضمن نجاحك حتى اذا تتبعت خطاه خطوة خطوة ولو لآلاف الأميال. لذلك، اصنع أنت مسارك الخاص.

وكل ما يمكنني مشاركته معك هو بعض النصائح العامة والحيل التي قد تعزز من فرص نجاحك اذا انتبهت لها وأخذتها بعين الاعتبار.

النصيحة الأولى : اقبل النقض

يصعب على الكثير من المبدعين في المجال تقبل أي نقض، ويبررون انزعاجهم من نقض اعمالهم الفنية بسبب اسلوب المنتقض وربما سخريته. لا تنشغل بالصورة الأصغر عن الصورة الأكبر، أقصد تجاوز الاسلوب وضع كل تركيزك في النقض. قارن بين التوجيه او النصيحة التي قدمها لك احدهم وبين ما عليه تصميمك الآن. قد يكون على حق، وقد تكون أنت مشكلتك في أنك بطبيعتك لا تقبل نقد مَن ينتقدك أو لم تمر بهكذا موقف من قبل. اترك مجال لكل الاحتمالات ولكن لا تسمح لهذا النهج بأن يقلل من ثقتك بنفسك، فقط وازن بين لتحصل على ثمرة انتقاد الاخرين لاعمالك وهي تحسين وتقدم مستواك في التصميم.

الثانية : حاول أن تكتسب بعض الخبرات العملية

اعتمادك بشكل كلي على مواقع التصميم اون لاين سوف يساهم بشكل كبير في زيادة خبرتك والتحسين من مستواك، إلا أن ذلك لا يعني أنك أصبحت مؤهل لسوق العمل. هناك فارق شاسع بين الجلوس خلف شاشة حاسوبك والتعامل مع العميل اون لاين، وبين جلوس العميل بجانبك على مكتب واحد. فيخبرك بما يريده، وتلبي له متطلباته في التصميم في وقت قياسي. هذا النوع من الضغط يولد لديك قدرة على التعامل لن تجدها في الجلوس خلف الشاشات، كما انه سيزيد من خبرتك العملية الفعلية لانك ستكون منفتح على سوق العمل وفي احتكاك دائم ومستمر به.

الثالثة : شارك العميل رأيك وأفكارك

من الجيد ان تستمع للعميل، وأن تلبي رغباته وتعطيه تصميم مثل الذي في مخيلته. لكن يا صديقي أين رؤيتك أنت؟ أين لمستك أنت؟ من الضروري الاستماع وبعناية للعميل وفهم ما يدور بداخل عقله من رؤى وافكار، الا انه في النهاية ليس هو المصمم والمبدع في هذه العملية. يقول لك مثلاً أريد طائر بهيئة ما، بادر انت باقتراح افكار اخرى. فقط دعه لا يحتار ويتشوق لما تقترحه عليه من اشكال ورموز ومفاهيم قد تكون معبرة أكثر عن تلك التي اقترحها عليك. كن شجاع وذكي كفاية للتسويق لنفسك بأن يأخذ العميل عنك انطباع انك مصمم ناجح ولديك ثقة بالنفس.

الرابعة : تعامل بشكل رسمي مع عملائك

لنفرض أننا أمام عميلين، أحدهم جاءك وقد وضع مسبقًا بينه وبين نفسه ميزانية لتصميمه ولتكن (50 ريال سعودي). والآخر جاءك ولم يضع حد لميزانيته وسألك ما هي أسعارك أو ما هو السعر المطلوب في هذا التصميم؟ كيف ستتصرف؟ هل ستقبل بالعميل الأول من مبدأ (الرزق ده بتاع ربنا ومن حمده زاده)؟ أم أنك سترفض هذا العميل وتقول له (انا مصمم محترم ولا اصمم باقل من 100 ريال في التصميم الواحد ومثل امثالك من العملاء يجب ان يخجلوا من انفسهم)؟ هل ستطمع في العميل الثاني ولو كنت تصمم التصميم بـ 100 ريال تقول له 150 طالما انه لا توجد لديه مشكله في اي مبلغ تطلبه؟

حقيقة التصرف الأول والثاني، كلاهما يشيران الى انك تاجر خضار او فاكهه (مع كامل الاحترام لهم) ولا مانع لديك قضاء اليوم بأكمله في مناقشات حول سعرك وكم أنت مصمم عظيم ولا يوجد اثنين مصممين شبهك الى آخره!

أنت مصمم جرافيك لك مكانتك ويجب أن يكون التعامل بشكل رسمي مع العملاء، ضع قوانينك وشروطك، وأسعارك، ومدة تسليم التصميم في بروشور أو كتيب لطيف من تصميمك، ويجب ان يكون تصميم هذا البروفايل يعكس مدى خبرتك وذوقك في التصميم، ادفع العميل الذي جاءك بـ 50 ريال يدفع 100 و 200 لانك منظم ومرتب وكل شيء واضح معك. لا تسمح بوجود الكثير من الثرثرة والنقاشات حولك وحول اعمالك. فقط اجعل كل شيء رسمي بينك وبين العميل.

الخامسة : طَوِّر من أدواتك ومهاراتك

انظر حولك نظرة ثاقبة، دقق النظر ستجد أن كل شيء في مجالك يتطور باستمرار.

البرامج التي تعمل عليها توفر لها 97 تحديث وأنت مازلت محتفظ بهذه النسخة الغبية التي تُبقيك مُنفصل عن كل ما هو جديد. يا صديقي المبدع هذه التحديثات تساعدك بشكل أساسي على انجاز التصميم في وقت قياسي وبأدوات أكثر فاعلية عن ذي قبل.

مكتبة الخطوط التي لديك والمثبتة على جهازك، متى كانت آخر مرة قمت ببحث عن جديد الخطوط العربية والاجنبية وقمت بتنزيلها وتثبيتها واستخدمتها في تصميماتك وأبهرت بها عملائك؟

بالاضافة لذلك، يجب ان تزيد من مهاراتك. لو كنت ضعيف في اللغة الانجليزية، انضم لاحدى المعاهد أو الجامعات أو المراكز التي ستعمل على تطوير مهارتك اللغوية. سيساعدك ذلك على تثبيت أقدامك أكثر في مجالك، وسيزيدك ثقة في التعامل مع عملائك.

فلو أنك كنت ترغب في العمل كمصمم حر اون لاين (فري لانسر)، قل لي بالله عليك لو لم تكن متقن للغة الانجليزية، فكيف ستتعامل مع العملاء وتفهم منهم ما يرغبون في تنفيذه من الأساس؟ كيف ستدخل معهم في نقاشات حول تصميمك وما الى آخره؟

تطويرك لأدواتك ومهاراتك سيساهم بشكل كبير في تعزيز فرص نجاحك. لأنك كلما أضفت معيار جديد أو سبب جديد ستكون مصمم فريد من نوعك ومميز دونًا عن غيرك بما لديك وتمتلكه.

ا ينبغي أن يصف الشعار حرفياً ما يقوم به العمل التجاري ، بل يجب أن يحدد العمل بطريقة يسهل التعرف عليها ولا تُنسى.

باختصار شديد: يحدد الشعار نشاطًا تجاريًا أو منتجًا في أبسط أشكاله.

5 نصائح ذهبية لتصبح مصمم جرافيك ناجح

مع ازدياد اهمية تصميم الجرافيك ، ويعتبر كل يوم اعداد المهتمين والراغبين في الانضمام للمجال في ازدياد. زيادة اعداد المصممين سواء في الاعمال الحرة (اون لاين) أو في الشركات باسواق العمل تعني زيادة التنافس وصعوبة الوصول لكل اهدافك التي ترغب في تحقيقها على المدى القريب، والمتوسط في بعض الأحيان.

والخبر الجيد أن زيادة المنافسة لا تعني أبدًا انعدام وجود الفرص، بالطبع هناك فرص وفرص مؤكدة ولكن لهؤلاء الذين يخططون بدقة لأهدافهم ولا يتعجلون النتائج ولديهم صبر وشغف وطموح.

لا يوجد مسار محدد وشروط محددة اذا اتبعتها، تضمن لك النجاح. ربما تصادف بعض قصص الناجحين في سوق العمل أو الـ freelancers ، لكن صدقني سبب نجاح غيرك لا يضمن نجاحك حتى اذا تتبعت خطاه خطوة خطوة ولو لآلاف الأميال. لذلك، اصنع أنت مسارك الخاص.

وكل ما يمكنني مشاركته معك هو بعض النصائح العامة والحيل التي قد تعزز من فرص نجاحك اذا انتبهت لها وأخذتها بعين الاعتبار.

النصيحة الأولى : اقبل النقض

يصعب على الكثير من المبدعين في المجال تقبل أي نقض، ويبررون انزعاجهم من نقض اعمالهم الفنية بسبب اسلوب المنتقض وربما سخريته. لا تنشغل بالصورة الأصغر عن الصورة الأكبر، أقصد تجاوز الاسلوب وضع كل تركيزك في النقض. قارن بين التوجيه او النصيحة التي قدمها لك احدهم وبين ما عليه تصميمك الآن. قد يكون على حق، وقد تكون أنت مشكلتك في أنك بطبيعتك لا تقبل نقد مَن ينتقدك أو لم تمر بهكذا موقف من قبل. اترك مجال لكل الاحتمالات ولكن لا تسمح لهذا النهج بأن يقلل من ثقتك بنفسك، فقط وازن بين لتحصل على ثمرة انتقاد الاخرين لاعمالك وهي تحسين وتقدم مستواك في التصميم.

الثانية : حاول أن تكتسب بعض الخبرات العملية

اعتمادك بشكل كلي على مواقع التصميم اون لاين سوف يساهم بشكل كبير في زيادة خبرتك والتحسين من مستواك، إلا أن ذلك لا يعني أنك أصبحت مؤهل لسوق العمل. هناك فارق شاسع بين الجلوس خلف شاشة حاسوبك والتعامل مع العميل اون لاين، وبين جلوس العميل بجانبك على مكتب واحد. فيخبرك بما يريده، وتلبي له متطلباته في التصميم في وقت قياسي. هذا النوع من الضغط يولد لديك قدرة على التعامل لن تجدها في الجلوس خلف الشاشات، كما انه سيزيد من خبرتك العملية الفعلية لانك ستكون منفتح على سوق العمل وفي احتكاك دائم ومستمر به.

الثالثة : شارك العميل رأيك وأفكارك

من الجيد ان تستمع للعميل، وأن تلبي رغباته وتعطيه تصميم مثل الذي في مخيلته. لكن يا صديقي أين رؤيتك أنت؟ أين لمستك أنت؟ من الضروري الاستماع وبعناية للعميل وفهم ما يدور بداخل عقله من رؤى وافكار، الا انه في النهاية ليس هو المصمم والمبدع في هذه العملية. يقول لك مثلاً أريد طائر بهيئة ما، بادر انت باقتراح افكار اخرى. فقط دعه لا يحتار ويتشوق لما تقترحه عليه من اشكال ورموز ومفاهيم قد تكون معبرة أكثر عن تلك التي اقترحها عليك. كن شجاع وذكي كفاية للتسويق لنفسك بأن يأخذ العميل عنك انطباع انك مصمم ناجح ولديك ثقة بالنفس.

الرابعة : تعامل بشكل رسمي مع عملائك

لنفرض أننا أمام عميلين، أحدهم جاءك وقد وضع مسبقًا بينه وبين نفسه ميزانية لتصميمه ولتكن (50 ريال سعودي). والآخر جاءك ولم يضع حد لميزانيته وسألك ما هي أسعارك أو ما هو السعر المطلوب في هذا التصميم؟ كيف ستتصرف؟ هل ستقبل بالعميل الأول من مبدأ (الرزق ده بتاع ربنا ومن حمده زاده)؟ أم أنك سترفض هذا العميل وتقول له (انا مصمم محترم ولا اصمم باقل من 100 ريال في التصميم الواحد ومثل امثالك من العملاء يجب ان يخجلوا من انفسهم)؟ هل ستطمع في العميل الثاني ولو كنت تصمم التصميم بـ 100 ريال تقول له 150 طالما انه لا توجد لديه مشكله في اي مبلغ تطلبه؟

حقيقة التصرف الأول والثاني، كلاهما يشيران الى انك تاجر خضار او فاكهه (مع كامل الاحترام لهم) ولا مانع لديك قضاء اليوم بأكمله في مناقشات حول سعرك وكم أنت مصمم عظيم ولا يوجد اثنين مصممين شبهك الى آخره!

أنت مصمم جرافيك لك مكانتك ويجب أن يكون التعامل بشكل رسمي مع العملاء، ضع قوانينك وشروطك، وأسعارك، ومدة تسليم التصميم في بروشور أو كتيب لطيف من تصميمك، ويجب ان يكون تصميم هذا البروفايل يعكس مدى خبرتك وذوقك في التصميم، ادفع العميل الذي جاءك بـ 50 ريال يدفع 100 و 200 لانك منظم ومرتب وكل شيء واضح معك. لا تسمح بوجود الكثير من الثرثرة والنقاشات حولك وحول اعمالك. فقط اجعل كل شيء رسمي بينك وبين العميل.

الخامسة : طَوِّر من أدواتك ومهاراتك

انظر حولك نظرة ثاقبة، دقق النظر ستجد أن كل شيء في مجالك يتطور باستمرار.

البرامج التي تعمل عليها توفر لها 97 تحديث وأنت مازلت محتفظ بهذه النسخة الغبية التي تُبقيك مُنفصل عن كل ما هو جديد. يا صديقي المبدع هذه التحديثات تساعدك بشكل أساسي على انجاز التصميم في وقت قياسي وبأدوات أكثر فاعلية عن ذي قبل.

مكتبة الخطوط التي لديك والمثبتة على جهازك، متى كانت آخر مرة قمت ببحث عن جديد الخطوط العربية والاجنبية وقمت بتنزيلها وتثبيتها واستخدمتها في تصميماتك وأبهرت بها عملائك؟

بالاضافة لذلك، يجب ان تزيد من مهاراتك. لو كنت ضعيف في اللغة الانجليزية، انضم لاحدى المعاهد أو الجامعات أو المراكز التي ستعمل على تطوير مهارتك اللغوية. سيساعدك ذلك على تثبيت أقدامك أكثر في مجالك، وسيزيدك ثقة في التعامل مع عملائك.

فلو أنك كنت ترغب في العمل كمصمم حر اون لاين (فري لانسر)، قل لي بالله عليك لو لم تكن متقن للغة الانجليزية، فكيف ستتعامل مع العملاء وتفهم منهم ما يرغبون في تنفيذه من الأساس؟ كيف ستدخل معهم في نقاشات حول تصميمك وما الى آخره؟

تطويرك لأدواتك ومهاراتك سيساهم بشكل كبير في تعزيز فرص نجاحك. لأنك كلما أضفت معيار جديد أو سبب جديد ستكون مصمم فريد من نوعك ومميز دونًا عن غيرك بما لديك وتمتلكه.

كيف تصبح مصمم شعارات محترف في 4 خطوات

مقدمة

الشعار هو حجر الزاوية لأي علامة تجارية ناجحة ، سيتم استخدام وتضمين هذا الشعار في منشورات وتصميمات المواقع الاجتماعية ، والعروض التقديمية ، والمواد التسويقية ، وبطاقات العمل ، ورق المراسلات ، الأظرف والمزيد.

يجد المصمم مُتعة خاصة عندما ينتهي من تصميم شعار بسيط ومميز. قد تكون الشعارات شاقة ومرهقة في تصميمها لأنها تمر بمراحل معالجة عديدة بدءًا من الفكرة وانتهاءًا باستخدام احدى نماذج PSD Mockup لعرضها على العميل والحصول على الموافقة أو الرفض، وصدقني الرفض يكون محبط في كل الأحوال.

يكون من الصعب تحديد عملية تصميم الشعار بشكل مباشر، نظرًا لأن لكل مصمم جرافيك أسلوبه الخاص في عملية معالجة تصميم وتطوير الشعار.

إحصائيات حول تصميم الشعارات

تفيد بعض الإحصائيات المهمة بأن 67% من الشركات الصغيرة لن تمانع تحديد ميزانية 500 دولار أمريكي مقابل الحصول على شعار مميز. ونسبة 18% على استعداد لتحديد ميزانية لتصميم شعار مميز لها بقيمة 1000 دولار.

وبوجه عام تشهد صناعة ومجال تصميم الشعارات اقبال عالمي غير مسبوق من الانشطة التجارية باختلاف انواعها ، وحتى الشعارات الشخصية.

لإنشاء تصميم شعار متمي، فيما يلي الخطوات الأساسية من وجهة نظري ومن واقع خبرتي العملية في المجال :

الخطوة الأولى : افهم دماغ العميل

بعض المصممين لا يعطي هذه الخطوة حقها ، ويكتفي بسماع عباره عامه من العميل ، ألا وهي ( أريد شعار مميز لمكتب عقارات ) ، ثم يبدأ المصمم الرائع بفتح مساحة عمل جديدة على برنامج الاليستريتور أو الكوريل درو ، ويبدأ في تصميم شعار للعقارات ، يمضي الكثير من الساعات وربما الايام ويتعب مخه وتفكيره ويفقد تركيزه في محاولة الوصول للشعار المثالي الغير قابل للرفض من العميل ، ورغم كل هذا الجهد ، في الاخير يرفض العميل الشعار. انه خبر مؤسف بكل ما تعنيه الكلمة ولكن انتظر، انتبه للنقاط الثلاث الآتية :

  1. أولاً في حال ما اذا رفض العميل شعارك الذي تعبت في تصميمه ( وهذا أمر وارد جدًا ويحدث دائمًا ) ، أرجو منك ألا تجعل من ذلك الرفض شيئًا شخصيًا، فهو لم يرفض شعارك بقصد الاساءه اليك ، ولا تنسى أبدًا هذه المقولة "ما تراه رائعًا، ليس لزامًا على الجميع أن يشاركوك نفس الرؤية حوله. "
  2. لأصدقك القول أيها المصمم الرائع ؛ قضاء الكثير من الساعات في تصميم الشعار ، لا يعني بالضرورة أنه شعار مميز ويستحق أن يمثل إحدى الأنشطة التجارية.

الخطأ الفادح الذي وقعت فيه أنت يا صديقي أنك حرفيًا لم تخرج كل ما يدور في رأس العميل حول شعاره المنشود. ولأسهل عليك هذه الخطوة ، يمكنك أن تسأل عميلك الأسئلة التالية ولا تتركه قبل أن يجيبك عنهم :

  1. هل يوجد تخيل او تصور محدد في دماغك لشكل الشعار الذي ترغب مني تصميمه ؟
  2. هل معك صور لشعارات أخرى قريبة نوعًا ما من الشعار المطلوب ؟
  3. ما هي الألوان الأساسية التي تمثل نشاطك التجاري وهل انا مقيد بهذه الألوان أم لي حرية اختيار الألون ؟
  4. هل الشعار مطلوب يكون عربي ولا انجليزي ؟
  5. ما هي البيانات المطلوب تضمينها مع الشعار ؟
  6. اسال العميل ما هي استخدامات شعاره بعد تسليمه له ؟ ( الهدف من هذا السؤال ان بعض المصممين يبدعون في تصميم شعارات اقل ما يقل عنها انها روعة ، لكن يفاجيء العميل فيما بعد عند محاولة استخدام شعاره في حفر بالليزر كمثال او حروف بارزه بان الشعار لا يصلح لمثل هذه الفنيات، لانه تم تصميمه بخطوط ليست بالسُمك الكافي أو لأي سبب آخر. وبناءًا عليه انصحك ان لا تخرج عن المالوف في تصميم الشعار باستخدام خطوط رفيعة او رموز واشكال متناهية الصغر. )

ثم تخبر العميل نظامك الذي تتبعه في عند تصميم الشعارات ، كمثال : تخبره أنك تصمم فكره واحده للشعار مقابل ($$) ثم يمكنه اختيارها او يطلب منك تطويرها لتصبح اكثر توافقًا مع التصور الموجود بمخيلته. أو أيًا كان نظامك الذي تتبعه ، المهم ان يكون العميل على علم به لانه من الممكن الا يناسبه نظامك وبالتالي تتجنب اهدار الوقت والجهد ، وانصحك بشدة الحصول على نسبة 50% من اتعابك قبل البدء في اي تصميم بوجه عام ، ولا تسلم التصميم قابل للطباعة بجودته فائقة الدقة الا اذا حصلت على بقية اتعابك المُستحقة.

الخطوة الثانية : التغذية البصرية

في هذه الخطوة ، يكون من الضروري أن تجري بعض عمليات البحث عن شعارات ذات صلة بنفس النشاط التجاري ، بمعنى لو أن مطلوب منك كمثال تصميم شعار لمحل عطور ، ابحث على مواقع التصميم وربما جوجل كذلك عن "شعار عطر" أو بالانجليزية "perfume logo". ولا تكتفي بخطف النظر الى الشعارات التي ستراها ، امنح نفسك الوقت الكافي مع كل شعار تجده جذاب وجميل . انتبه للتفاصيل وللالوان ولكل شيء ، ستساعدك التغذية البصرية بهذه الطريقة بشكل مذهل على ابتكار افكار جديدة لشعارات عطور مميزة ورائعة.

الخطوة الثالثة : ورقة وقلم رصاص

ورقة A4 بيضاء فارغة لطيفة ، وقلم رصاص مبري أو قلم سنون وبمنتهى الشياكه ابدأ في رسم كل العناصر والاشكال الموجوده ف دماغك التي ترى انه من المناسب دمجها أو تضمينها مع الشعار ، لا تستعجل هذه الخطوة وامنحها وقتها الذي تستحقه.

كذلك اكتب ايضا اسم النشاط التجاري والبيانات التي طلب منك العميل تضمينها مع الشعار ، ولا تستسلم حتى تملأ هذه الورقة باشكال ورموز وعناصر ذات صلة بالنشاط التجاري ، ثم توقف عن الكتابة وابدأ في تأمل هذه الورقة وحاول الوصول لعنصر او عناصر متوافقة مع بعضها البعض ، يمكنك الدمج بين عنصرين او شكلين ، او حذف حرف من اسم الشعار واستبداله بهذا الرمز ، اطلق لخيالك العنان ولا تعود الا بافكار انت قادر على تنفيذها ومن خارج الصندوق ، وصدقني انت قادر على ابهار نفسك قبل ابهارنا يا صديقي المبدع الرائع.

ما تتوصل اليه من افكار في ورقة اخرى ابدا في رسمه وعمل نموذج اولي من شعارك المميز بخط يدك، وانتقل لخطوتنا الرابعة.

الخطوة الرابعة : تصميم الشعار

انتقل لبرنامجك المفضل ، صمم شعارك ، امنحه الحياه بألوانك المبهجه التي أوصى بها عميلك ، أو في حالة ترك الاختيار لك. فقط لا تُكثر من الألوان واختر لونين على الأكثر.

استخدم احد نماذج الموك اب الجاهزة لحين احترافك وقدرتك على صنع النموذج الخاص بك، لانه سيكون من المفيد استخدام موك اب لم تعتاد عليه العين وربما كان لدى عميلك تعامل سابق مع مصممين آخرين واستخدموا نفس الموك اب لانه مجاني وشائع الاستخدام ، ستكون هذه نقطة سلبية بكل تاكيد ، حاول استخدام الموك اب الاقل شيوعًا او الاحدث.

اعرض الشعار على العميل ، انتظر تعميده او تعديلاته ، وربما رفضه. يجب أن تكون مستعد لكل ذلك ، وفقط تعلم ألا تمنح نفسك الكثير من الوقت للتفكير في اشياء سلبية ، وفي حال رفض العميل لشعارك فلا تحذفه ، احتفظ به. ستلتقي بعميل آخر لاحقًا وقد تستخدم عناصر هذا الشعار مع اجراء بعض التعديلات ليتلائم في الاخير مع طلب العميل.

ما هو التصميم الجرافيكي ؟

نشأة تصميم الجرافيك

التصميم الجرافيكي أو الـ جرافيك ديزاين باختصار هو القدرة على دمج العديد من العناصر معًا بواسطة برامج التصميم المُخصصة لانتاج عمل فني بصري لا يخلو من البساطة والابداع. مع مراعاة توزيع هذه العناصر بشكل متناسق ومتناسب مع اجمالي مقاس ومساحة العمل الفني ككل.

قد يربط البعض بداية مجال التصميم بوجه عام ، مع تاريخ بداية ظهور البرامج والتطبيقات التي نستخدمها في عصرنا هذا ، إلا أن ذلك خاطيء جدًا ، فقد بدأ تصميم الجرافيك عند المصريين القدماء منذ أكثر من 17.000 ألف عام ، وتوثيق الأحداث المثيرة التي شهدتها حضارة مصر الفرعونية على جدران المعابد بالكتابة الهيروغليفية المصرية ، وقد ساهمت هذه الكتابات والأشكال والرسوم بشكل كبير جدًا في فهم طبيعة الحضارة المصرية الفرعونية ، وما واجهته من تحديات وصعوبات وتحولات جذرية عسكريًا، فنيًا، دينيًا وثقافيًا.

سر أهمية التصميم الجرافيكي

تصميم الجرافيك يكتسب أهميته من قدرته العظيمة على توصيل المعلومات في شكل فني بسيط وجذاب.

تصميم الجرافيك تلجأ اليه الحكومات عند بدء حملات التوعية بخصوص أمراض ومخاطر تهدد حياة الإنسان والمجتمع ، علامات التحذير هي أول ما تدركه أعيننا عند وجود بعض أعمال الحفر ، أو الأعطال ، في الشوارع والميادين.

عند رغبتنا في التسويق لإحدى الممتلكات العقارية ، نلجأ للمبدعين من مصممين الجرافيك ، ونطلب منهم تنفيذ تصميم ابداعي نعلن فيه عن توفر محل تجاري أو وحدة سكنية وما الى آخره.

قررنا زيارة مطعم ، وأول ما نطلب هو المنيو ، الذي يعرض فيه المطعم قائمة تم تصميمها بعناية بأشهى المأكولات المتوفرة.

التصميم الجرافيكي هو الملاذ الأول لرجال الأعمال وأصحاب الأنشطة التجارية في محاولة الوصول لأكبر قدر ممكن من العملاء ، في الجرائد والمجلات ، ومواقع السوشيال ميديا.

انظر حولك يا صديقي ، ستجد أن تصميم الجرافيك جزء من كل شيء حولك ، لافتات ، إعلانات ، ملصقات ، علامات تحذيرية ، لافتات إرشادية ، كتيبات ، بروشورات ، مجلات ، بطاقات عمل ، دعوات زفاف ، والكثير مما لا حصر له - من هنا اكتسب الجرافيك ديزاين أهميته.

التصميم الجرافيكي والعاطفة

لماذا نهدر الكثير من الوقت والمال على التصميم؟ فقط كان من الممكن أن نكتب رسالة نصية ونطبعها وننشرها بين الناس عبر وسائل التواصل المختلفة ، لماذا نحتاج للتصميم؟

ببساطة ، يمكنك أن تجرب بنفسك وتكتب بدل الكلمة ألف ، وانظر هل ستحقق مبيعات؟ هل حصلت على الكثير من العملاء المهتمين؟ بالطبع لا. لذا ، ما السبب؟

السبب يكمن في الارتباط النفسي والعاطفي بين التصميم والعميل ، التصميم يجذب العيون بألوانه المُبهجه ، وعناصره الواضحة والدقيقة التفاصيل ، البنك يعني اللون الأزرق ، المطعم يعني اللون الأحمر ، ألوان ترتبط بالعميل وتعبر عن نفسها بجاذبيتها وجمالها ، لا يمكن لمليون كلمة أن تحل محل تصميم واحد بسيط تم تنفيذه بشكل احترافي.

عناصر التصميم الجرافيكي

يتضمن التصميم الجرافيكي العديد من العناصر ومن أهمها :

  • الخطوط : الخطوط موجودة في كل تصميم يتم تنفيذه تقريبًا ، سواء كانت خطوط مستقيمة أو منحنية أو رفيعة أو سميكة أو متقطعة أو طويلة أو قصيرة.
  • الألوان : هي العنصر الأكثر أهمية من وجهة نظري في التصميم ، كما ذكرت سابقًا أن الألوان لها تأثير عاطفي وايجابي على النفسية والحالة المزاجية لمن يطالع التصميم بعينه.
  • الأشكال : وهي مزيج بين الخطوط لتعطينا في الأخير شكل دائرة أو مربع أو مستطيل أو مثلث ، أو أي شكل آخر مجرد .
  • المساحات البيضاء أو الفارغة : وجود مساحات فارغة أو بيضاء في التصميم مهم جدًا لأنه يعزز من قابلية تركيز وارتياح العين للتصميم وقابلية القراءة بسهولة.
  • الخامات المطبوع عليها والشكل النهائي للتصميم : حديثًا ظهرت الكثير من التقنيات والاضافات التي تعطي التصميم واقعية وجمال أكثر مثل جعل التصميم مطفي أو فيه لمعه ، أو بارز أو محفور ، أو تحديد كلمة معينة في التصميم لتأخذ لون ذهبي أو فضي ، بالاضافة الى خامة الورق المطبوع عليها نفسها ، وذلك حسب الغرض من التصميم ومكان استخدامه وعوامل اخرى.
  • الترتيب الصحيح للعناصر : يخطيء البعض بإبراز عنوان فرعي في التصميم واعطاء العنوان الرئيسي مساحة أو حجم أقل ، أو تصغير بعض الكلمات المهمة لتصبح غير مقروءة من على مسافة ، وبدونها يصبح التصميم مجهول الهوية ، الهدف منه غير معروف .
  • الحجم المناسب للبيانات والعناصر والأشكال : يجب توزيع الكلمات والأحجام في التصميم بترتيب الأهمية ، من البراند وشعار العلامة التجارية ، الى العنوان الرئيسي والوصف أو السعر أو الغرض من التصميم ، مرورًا ببيانات التواصل ، مع أحجام العناصر المستخدمة وألوانها ، كل هذه الأشياء يجب مراعاتها واعطاءها الحجم والمكان المناسب .
  • التوازن والانسجام بين العناصر : أكثر ما تحتاج إليه هو تصميم جذاب يعبر عن خبرتك ويجذب المزيد من العملاء لعميلك ، وآخر ما تحتاج إليه هو استخدام لون خاطيء أو دمج عنصر غير مناسب يُفسد تصميمك.

مقدمة

الشعار هو حجر الزاوية لأي علامة تجارية ناجحة ، سيتم استخدام وتضمين هذا الشعار في منشورات وتصميمات المواقع الاجتماعية ، والعروض التقديمية ، والمواد التسويقية ، وبطاقات العمل ، ورق المراسلات ، الأظرف والمزيد.

يجد المصمم مُتعة خاصة عندما ينتهي من تصميم شعار بسيط ومميز. قد تكون الشعارات شاقة ومرهقة في تصميمها لأنها تمر بمراحل معالجة عديدة بدءًا من الفكرة وانتهاءًا باستخدام احدى نماذج PSD Mockup لعرضها على العميل والحصول على الموافقة أو الرفض، وصدقني الرفض يكون محبط في كل الأحوال.

يكون من الصعب تحديد عملية تصميم الشعار بشكل مباشر، نظرًا لأن لكل مصمم جرافيك أسلوبه الخاص في عملية معالجة تصميم وتطوير الشعار.

إحصائيات حول تصميم الشعارات

تفيد بعض الإحصائيات المهمة بأن 67% من الشركات الصغيرة لن تمانع تحديد ميزانية 500 دولار أمريكي مقابل الحصول على شعار مميز. ونسبة 18% على استعداد لتحديد ميزانية لتصميم شعار مميز لها بقيمة 1000 دولار.

وبوجه عام تشهد صناعة ومجال تصميم الشعارات اقبال عالمي غير مسبوق من الانشطة التجارية باختلاف انواعها ، وحتى الشعارات الشخصية.

لإنشاء تصميم شعار متمي، فيما يلي الخطوات الأساسية من وجهة نظري ومن واقع خبرتي العملية في المجال :

الخطوة الأولى : افهم دماغ العميل

بعض المصممين لا يعطي هذه الخطوة حقها ، ويكتفي بسماع عباره عامه من العميل ، ألا وهي ( أريد شعار مميز لمكتب عقارات ) ، ثم يبدأ المصمم الرائع بفتح مساحة عمل جديدة على برنامج الاليستريتور أو الكوريل درو ، ويبدأ في تصميم شعار للعقارات ، يمضي الكثير من الساعات وربما الايام ويتعب مخه وتفكيره ويفقد تركيزه في محاولة الوصول للشعار المثالي الغير قابل للرفض من العميل ، ورغم كل هذا الجهد ، في الاخير يرفض العميل الشعار. انه خبر مؤسف بكل ما تعنيه الكلمة ولكن انتظر، انتبه للنقاط الثلاث الآتية :

  1. أولاً في حال ما اذا رفض العميل شعارك الذي تعبت في تصميمه ( وهذا أمر وارد جدًا ويحدث دائمًا ) ، أرجو منك ألا تجعل من ذلك الرفض شيئًا شخصيًا، فهو لم يرفض شعارك بقصد الاساءه اليك ، ولا تنسى أبدًا هذه المقولة "ما تراه رائعًا، ليس لزامًا على الجميع أن يشاركوك نفس الرؤية حوله. "
  2. لأصدقك القول أيها المصمم الرائع ؛ قضاء الكثير من الساعات في تصميم الشعار ، لا يعني بالضرورة أنه شعار مميز ويستحق أن يمثل إحدى الأنشطة التجارية.

الخطأ الفادح الذي وقعت فيه أنت يا صديقي أنك حرفيًا لم تخرج كل ما يدور في رأس العميل حول شعاره المنشود. ولأسهل عليك هذه الخطوة ، يمكنك أن تسأل عميلك الأسئلة التالية ولا تتركه قبل أن يجيبك عنهم :

  1. هل يوجد تخيل او تصور محدد في دماغك لشكل الشعار الذي ترغب مني تصميمه ؟
  2. هل معك صور لشعارات أخرى قريبة نوعًا ما من الشعار المطلوب ؟
  3. ما هي الألوان الأساسية التي تمثل نشاطك التجاري وهل انا مقيد بهذه الألوان أم لي حرية اختيار الألون ؟
  4. هل الشعار مطلوب يكون عربي ولا انجليزي ؟
  5. ما هي البيانات المطلوب تضمينها مع الشعار ؟
  6. اسال العميل ما هي استخدامات شعاره بعد تسليمه له ؟ ( الهدف من هذا السؤال ان بعض المصممين يبدعون في تصميم شعارات اقل ما يقل عنها انها روعة ، لكن يفاجيء العميل فيما بعد عند محاولة استخدام شعاره في حفر بالليزر كمثال او حروف بارزه بان الشعار لا يصلح لمثل هذه الفنيات، لانه تم تصميمه بخطوط ليست بالسُمك الكافي أو لأي سبب آخر. وبناءًا عليه انصحك ان لا تخرج عن المالوف في تصميم الشعار باستخدام خطوط رفيعة او رموز واشكال متناهية الصغر. )

ثم تخبر العميل نظامك الذي تتبعه في عند تصميم الشعارات ، كمثال : تخبره أنك تصمم فكره واحده للشعار مقابل ($$) ثم يمكنه اختيارها او يطلب منك تطويرها لتصبح اكثر توافقًا مع التصور الموجود بمخيلته. أو أيًا كان نظامك الذي تتبعه ، المهم ان يكون العميل على علم به لانه من الممكن الا يناسبه نظامك وبالتالي تتجنب اهدار الوقت والجهد ، وانصحك بشدة الحصول على نسبة 50% من اتعابك قبل البدء في اي تصميم بوجه عام ، ولا تسلم التصميم قابل للطباعة بجودته فائقة الدقة الا اذا حصلت على بقية اتعابك المُستحقة.

الخطوة الثانية : التغذية البصرية

في هذه الخطوة ، يكون من الضروري أن تجري بعض عمليات البحث عن شعارات ذات صلة بنفس النشاط التجاري ، بمعنى لو أن مطلوب منك كمثال تصميم شعار لمحل عطور ، ابحث على مواقع التصميم وربما جوجل كذلك عن "شعار عطر" أو بالانجليزية "perfume logo". ولا تكتفي بخطف النظر الى الشعارات التي ستراها ، امنح نفسك الوقت الكافي مع كل شعار تجده جذاب وجميل . انتبه للتفاصيل وللالوان ولكل شيء ، ستساعدك التغذية البصرية بهذه الطريقة بشكل مذهل على ابتكار افكار جديدة لشعارات عطور مميزة ورائعة.

الخطوة الثالثة : ورقة وقلم رصاص

ورقة A4 بيضاء فارغة لطيفة ، وقلم رصاص مبري أو قلم سنون وبمنتهى الشياكه ابدأ في رسم كل العناصر والاشكال الموجوده ف دماغك التي ترى انه من المناسب دمجها أو تضمينها مع الشعار ، لا تستعجل هذه الخطوة وامنحها وقتها الذي تستحقه.

كذلك اكتب ايضا اسم النشاط التجاري والبيانات التي طلب منك العميل تضمينها مع الشعار ، ولا تستسلم حتى تملأ هذه الورقة باشكال ورموز وعناصر ذات صلة بالنشاط التجاري ، ثم توقف عن الكتابة وابدأ في تأمل هذه الورقة وحاول الوصول لعنصر او عناصر متوافقة مع بعضها البعض ، يمكنك الدمج بين عنصرين او شكلين ، او حذف حرف من اسم الشعار واستبداله بهذا الرمز ، اطلق لخيالك العنان ولا تعود الا بافكار انت قادر على تنفيذها ومن خارج الصندوق ، وصدقني انت قادر على ابهار نفسك قبل ابهارنا يا صديقي المبدع الرائع.

ما تتوصل اليه من افكار في ورقة اخرى ابدا في رسمه وعمل نموذج اولي من شعارك المميز بخط يدك، وانتقل لخطوتنا الرابعة.

الخطوة الرابعة : تصميم الشعار

انتقل لبرنامجك المفضل ، صمم شعارك ، امنحه الحياه بألوانك المبهجه التي أوصى بها عميلك ، أو في حالة ترك الاختيار لك. فقط لا تُكثر من الألوان واختر لونين على الأكثر.

استخدم احد نماذج الموك اب الجاهزة لحين احترافك وقدرتك على صنع النموذج الخاص بك، لانه سيكون من المفيد استخدام موك اب لم تعتاد عليه العين وربما كان لدى عميلك تعامل سابق مع مصممين آخرين واستخدموا نفس الموك اب لانه مجاني وشائع الاستخدام ، ستكون هذه نقطة سلبية بكل تاكيد ، حاول استخدام الموك اب الاقل شيوعًا او الاحدث.

اعرض الشعار على العميل ، انتظر تعميده او تعديلاته ، وربما رفضه. يجب أن تكون مستعد لكل ذلك ، وفقط تعلم ألا تمنح نفسك الكثير من الوقت للتفكير في اشياء سلبية ، وفي حال رفض العميل لشعارك فلا تحذفه ، احتفظ به. ستلتقي بعميل آخر لاحقًا وقد تستخدم عناصر هذا الشعار مع اجراء بعض التعديلات ليتلائم في الاخير مع طلب العميل.

ما هو التصميم الجرافيكي ؟

نشأة تصميم الجرافيك

التصميم الجرافيكي أو الـ جرافيك ديزاين باختصار هو القدرة على دمج العديد من العناصر معًا بواسطة برامج التصميم المُخصصة لانتاج عمل فني بصري لا يخلو من البساطة والابداع. مع مراعاة توزيع هذه العناصر بشكل متناسق ومتناسب مع اجمالي مقاس ومساحة العمل الفني ككل.

قد يربط البعض بداية مجال التصميم بوجه عام ، مع تاريخ بداية ظهور البرامج والتطبيقات التي نستخدمها في عصرنا هذا ، إلا أن ذلك خاطيء جدًا ، فقد بدأ تصميم الجرافيك عند المصريين القدماء منذ أكثر من 17.000 ألف عام ، وتوثيق الأحداث المثيرة التي شهدتها حضارة مصر الفرعونية على جدران المعابد بالكتابة الهيروغليفية المصرية ، وقد ساهمت هذه الكتابات والأشكال والرسوم بشكل كبير جدًا في فهم طبيعة الحضارة المصرية الفرعونية ، وما واجهته من تحديات وصعوبات وتحولات جذرية عسكريًا، فنيًا، دينيًا وثقافيًا.

سر أهمية التصميم الجرافيكي

تصميم الجرافيك يكتسب أهميته من قدرته العظيمة على توصيل المعلومات في شكل فني بسيط وجذاب.

تصميم الجرافيك تلجأ اليه الحكومات عند بدء حملات التوعية بخصوص أمراض ومخاطر تهدد حياة الإنسان والمجتمع ، علامات التحذير هي أول ما تدركه أعيننا عند وجود بعض أعمال الحفر ، أو الأعطال ، في الشوارع والميادين.

عند رغبتنا في التسويق لإحدى الممتلكات العقارية ، نلجأ للمبدعين من مصممين الجرافيك ، ونطلب منهم تنفيذ تصميم ابداعي نعلن فيه عن توفر محل تجاري أو وحدة سكنية وما الى آخره.

قررنا زيارة مطعم ، وأول ما نطلب هو المنيو ، الذي يعرض فيه المطعم قائمة تم تصميمها بعناية بأشهى المأكولات المتوفرة.

التصميم الجرافيكي هو الملاذ الأول لرجال الأعمال وأصحاب الأنشطة التجارية في محاولة الوصول لأكبر قدر ممكن من العملاء ، في الجرائد والمجلات ، ومواقع السوشيال ميديا.

انظر حولك يا صديقي ، ستجد أن تصميم الجرافيك جزء من كل شيء حولك ، لافتات ، إعلانات ، ملصقات ، علامات تحذيرية ، لافتات إرشادية ، كتيبات ، بروشورات ، مجلات ، بطاقات عمل ، دعوات زفاف ، والكثير مما لا حصر له - من هنا اكتسب الجرافيك ديزاين أهميته.

التصميم الجرافيكي والعاطفة

لماذا نهدر الكثير من الوقت والمال على التصميم؟ فقط كان من الممكن أن نكتب رسالة نصية ونطبعها وننشرها بين الناس عبر وسائل التواصل المختلفة ، لماذا نحتاج للتصميم؟

ببساطة ، يمكنك أن تجرب بنفسك وتكتب بدل الكلمة ألف ، وانظر هل ستحقق مبيعات؟ هل حصلت على الكثير من العملاء المهتمين؟ بالطبع لا. لذا ، ما السبب؟

السبب يكمن في الارتباط النفسي والعاطفي بين التصميم والعميل ، التصميم يجذب العيون بألوانه المُبهجه ، وعناصره الواضحة والدقيقة التفاصيل ، البنك يعني اللون الأزرق ، المطعم يعني اللون الأحمر ، ألوان ترتبط بالعميل وتعبر عن نفسها بجاذبيتها وجمالها ، لا يمكن لمليون كلمة أن تحل محل تصميم واحد بسيط تم تنفيذه بشكل احترافي.

عناصر التصميم الجرافيكي

يتضمن التصميم الجرافيكي العديد من العناصر ومن أهمها :

  • الخطوط : الخطوط موجودة في كل تصميم يتم تنفيذه تقريبًا ، سواء كانت خطوط مستقيمة أو منحنية أو رفيعة أو سميكة أو متقطعة أو طويلة أو قصيرة.
  • الألوان : هي العنصر الأكثر أهمية من وجهة نظري في التصميم ، كما ذكرت سابقًا أن الألوان لها تأثير عاطفي وايجابي على النفسية والحالة المزاجية لمن يطالع التصميم بعينه.
  • الأشكال : وهي مزيج بين الخطوط لتعطينا في الأخير شكل دائرة أو مربع أو مستطيل أو مثلث ، أو أي شكل آخر مجرد .
  • المساحات البيضاء أو الفارغة : وجود مساحات فارغة أو بيضاء في التصميم مهم جدًا لأنه يعزز من قابلية تركيز وارتياح العين للتصميم وقابلية القراءة بسهولة.
  • الخامات المطبوع عليها والشكل النهائي للتصميم : حديثًا ظهرت الكثير من التقنيات والاضافات التي تعطي التصميم واقعية وجمال أكثر مثل جعل التصميم مطفي أو فيه لمعه ، أو بارز أو محفور ، أو تحديد كلمة معينة في التصميم لتأخذ لون ذهبي أو فضي ، بالاضافة الى خامة الورق المطبوع عليها نفسها ، وذلك حسب الغرض من التصميم ومكان استخدامه وعوامل اخرى.
  • الترتيب الصحيح للعناصر : يخطيء البعض بإبراز عنوان فرعي في التصميم واعطاء العنوان الرئيسي مساحة أو حجم أقل ، أو تصغير بعض الكلمات المهمة لتصبح غير مقروءة من على مسافة ، وبدونها يصبح التصميم مجهول الهوية ، الهدف منه غير معروف .
  • الحجم المناسب للبيانات والعناصر والأشكال : يجب توزيع الكلمات والأحجام في التصميم بترتيب الأهمية ، من البراند وشعار العلامة التجارية ، الى العنوان الرئيسي والوصف أو السعر أو الغرض من التصميم ، مرورًا ببيانات التواصل ، مع أحجام العناصر المستخدمة وألوانها ، كل هذه الأشياء يجب مراعاتها واعطاءها الحجم والمكان المناسب .
  • التوازن والانسجام بين العناصر : أكثر ما تحتاج إليه هو تصميم جذاب يعبر عن خبرتك ويجذب المزيد من العملاء لعميلك ، وآخر ما تحتاج إليه هو استخدام لون خاطيء أو دمج عنصر غير مناسب يُفسد تصميمك.